إعلان في الرئيسية

مقولة تحفيزية

كل شخص ناجح إلتقيته قال لي حياتي بدأت عندما بدأت أثق في نفسي.

المشاركات الشائعة

هام

إعلان أعلي المقال


المصريون يشيدون بسيدة القطار فما قصتها

سيدة القطار

قصة سيدة القطار بدأت اليوم في القطار رقم 948 المتجه من المنصورة الى القاهرة، وقعت واقعة شهيرة اصبحت حديث الجميع في مصر وحتى خارج مصر، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه شاب مجند في خلاف مع عامل القطار، الذي طلب منه دفع حق التذكرة التي بقيمة 22 جنيه (1,40 دولار)، لكن المجند لم يدفع حق التذكرة فطلب منه الكمسري (عامل القطار) بالنزول من القطار، فأراد المجند النزول الا ان امراة مصرية تدعى صفية إبراهيم أبو العزم، كانت هي كذلك على متن القطار، فمنعته من مغادرة القطار ودفعت حق التذكرة، وبعد هذا الموقف اطلق عليها المجتمع المصري لقب "سيدة القطار"، تشييدا واحتراما لموقفها الانساني الذي اظهر انه مازال الخير في المجتمع المصري.

اجراءات الدولة المصرية مع قصة سيدة القطار

بعد حادثة "سيدة القطار" دعت وزارة النقل الى التحقيق مع الكمسري (عامل القطار) الذي تعامل مع المجند بطريقة غير لائقة، وقدمت وزارة النقل اعتذارها وصرحت " تم إيقاف مرتكبي الواقعة عن العمل وإحالتهم للتحقيق الفوري وأنه سيتم إعلان نتائج التحقيق فور الانتهاء منه".


وكذلك أشاد المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام بأخلاق المجند حيث انه تعامل بعقلانية مع الكمسري وانه كان مرتدي الكمامة في القطار لسلامة الجميع، واشاد المجلس بأخلاق سيدة القطار حيث انها تمثل الام المصرية وتعاملها مع ابناء بلادها مصر, واشاد المجلس كذلك بالتغطية الاعلامية لهذه الواقعة  الشهيرة.


وأشاد كذلك المجلس القومي للمرأة بالموقف الانساني للسيدة المعروفة بإسم سيدة القطار,وقالت رئيسة المجلس مايا مرسي ان المجلس يبحث عن سيدة القطار بطلة الواقعة لتكريمها على موقفها الانساني.


وقدمت القيادة العامة للقوات المسلحة الشكر لسيدة القطار في بيان جاء فيه مايلي " موقف "سيدة القطار" يعبر عن أصالة المرأة المصرية ذات القلب المعطاء والإنساني".


***********************


***********************

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *